الأربعاء, نوفمبر 14, 2018
رئيس مجلس الإدارة :حسين زين || رئيس التحرير :خالدحنفى
كتب : عادل خفاجى

htty6u.jpg

فى اجتماعه اليوم بمقر الشركة القومية للتوزيع برمسيس ناقش المجلس الأعلى للصحافة برئاسة جلال عارف الاسماء المرشحة لتولى رئاسة تحرير الصحف القومية حركة رؤساء تحرير الصحف القومية.
وقرَّر المجلس الإبقاء على رئيسي تحرير صحيفة الأهرام محمد عبد الهادي علام، ووكالة أنباء الشرق الأوسط، الأستاذ علاء حيدر في منصبيهما.
واختار المجلس ياسر رزق للأخبار، والسيد النجار، لأخبار اليوم ومحمد عبد الحافظ لآخر ساعة، وأيمن بدرة لأخبار الرياضة، وممدوح الصغير لأخبار الحوادث، وعمرو الخياط لأخبار النجوم، وطارق الطاهر، لأخبار الأدب وشريف خفاجة لأخبار السيارات، وعلاء عبد الوهاب، لكتاب اليوم وجمال حسين للمسائية، وعبد المعطي عمران للواء الإسلامي، وأبطال اليوم هويدا حافظ.
وبالنسبة لمؤسسة الأهرام، قرَّر المجلس اختيار كل من خالد توحيد للأهرام الرياضي وأمل فوزي لنصف الدنيا وليلى الراعي لمجلة علاء الدين وهناء مصطفى عبيد للديمقراطية وعزة الحسيني للبيت وعصام محب للمجلة الزراعية ومحمد غانم للتعاون وإبراهيم داود لديوان الأهرام وعماد غنيم للأهرام الاقتصادي وعلاء ثابت للأهرام المسائي ونبيل الطاروطي للغة العصر ومحمد محمود عبد الله للشباب وعلاء العطار للأهرام العربي وجلال نصار للأهرام ويكلي، وفؤاد سمير منصور للأهرام إيبدو، والسياسة الدولية وحيد عبد المجيد.
كما أعلن المجلس عن اختيار فهمي عنبة لرئاسة تحرير الجمهورية وكل من سامي حامد للمساء وجلاء جاب الله للبروجريه ومحمد قاسم للجازيت وخالد كامل للكرة والملاعب، كما تم دمج حريتي وشاشتي في مطبوعة واحدة وتم اختيار عصام عمران رئيسا لتحريرها، بالإضافة إلى سيد أبو اليزيد لعقيدتي وسيد حسين لكتاب الجمهورية ورأي الشعب لمحمود حمزة، ومحمد عبد الحافظ لآخر ساعة.
واختار المجلس فاطمة السيد أحمد لرئاسة تحرير روز اليوسف وإبراهيم خليل لمجلة روزاليوسف وجمال بخيت لصباح الخير، وفيما يتعلق بمؤسسة دار الهلال تم اختيار غالي محمد للمصور وماجدة محمود لحواء وأمينة الشريف للكواكب وسهام الإمام الشافعي لطبيبك الخاص، كما تم اختيار حسن أبو طالب لمجلة أكتوبر، ومجلة سمير لشهيرة خليل، والهلال وروايات وكتاب الهلال لسعد القرش، ودار المعارف وأكتوبر لحسن أبوطالب.
حضر الاجتماع جلال عارف رئيس المجلس الأعلى للصحافة وصلاح عيسى الأمين العام للمجلس وحسن عماد مكاوي وكيل المجلس وكريمة كمال ومحمد سلماوي، وكمال حبيب أعضاء المجلس، إضافة إلى ضياء رشوان نقيب الصحفيين.
وقال جلال عارف، رئيس المجلس "نحتفل هذه الأيام بذكرى ثورة 30 يونيو، ونؤكد مرة أخرى المعاني الكبيرة لما جاء بإرادة الشعب، وفي مقدمتها حرية الصحافة".
وأضاف عارف - خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي عقب الاجتماع - "إننا نمارس دورنا باستقلالية كاملة عن كل مؤسسات الدولة برغبة حقيقية في إصلاح أوضاع الصحافة"، مشيرًا إلى أنَّ العملية التصويتية تمت بديمقراطية وشفافية كاملة، مضيفا "أرجو أن تكون هذه الحركة خطوة جديدة على طريق الصحافة المصرية لتخطي العقبات التي تمر بها".
وتابع: "أمامنا مهمة صعبة في إعداد هذه المؤسسات الصحفية لإصلاح حقيقي واسع وشامل لهذه المؤسسات، و أمامنا مهمة لإصدار التشريعات التي نص عليها الدستور، والمجلس يعمل على إعداد مشروعات قوانين لإنشاء الهيئات المسؤولة عن تنظيم الصحافة مستقبلا كما نص الدستور، وتنقية التعديلات الصحفية من كافة القيود وتطبيق الدستور بمنع الحبس في قضايا النشر، بالإضافة إلى مهمة أساسية وهي إصلاح المؤسسات الصحفية ووضعها على طريق الإصلاح".