1-1455222.jpg

 

قالت المواطنة هناء صبرى التى نجت من حادث تفجير الكنيسة المرقسية بالاسكندرية لـ "ماسبيرو نت ": انها شاهدت الموت بعينيها ,وذلك اثناء تواجدها على بعد خطوات من الكنيسة , التى تم تفجيرها قبلثلاث ساعات واضافت بانها كانت داخل سيارتها لحظة التفجير , وفوجئت بصوت الانفجار يهز ارجاء المنطقة بأكملها , فاعتقدت ان سيارتها هى التى انفجرت , ولكن بعد ان أفاقت شاهدت ارتفاع الادخنة وحالة الهرج والمرج امام بالكنيسة ورائحة الموت التى انتشرت بموقع الحادث, , ثم اضافت بان حادث التفجير تم بالرغم من الانتشار الامنى المكثف بمحيط الكنيسة وبطول الشوارع المؤدية اليها, واكدت بان رجال الشرطة لم يقصروا فى آداء واجبهم , واكدت ان ماحدث لن ينال من عزيمة ووحدة المصريين , وان الوطن يحتاج الى تكاتف كل ابناءه خلف اجهزة الامن , موضحة ان ما حدث جاء بسبب استهداف قوى خارجية تسعى للنيل من استقرار مصر , وناشدت المواطنة المصرية اجهزة الاعلام باليقظة وعدم اتاحة الفرصة لشيوخ الفتنة من الظهورعلى الفضائيات منعا للعبث بعقول الشباب , ودرءاَ لاشعال الفتنة , وطالبت اعضاء مجلس النواب بضرورة الاسراع باقرار التشريعات اللازمة لردع الارهابيين وسرعة انجاز المحاكمات , بدلا من تركهم بالسجون لسنوات طويلة يأكلون ويشربون على نفقة الشعب المصرى الذى عانى بسبب الارهاب .

وكانت وزارة الصحة والسكان، قد اعلنت قبل قليل عن وفاة 16 شخصاً وإصابة 41 آخرين - فىحادث انفجار الكنيسة المرقسية بقسم العطارين بالإسكندرية و تمرفع حالة الطوارئ والاستعداد بجميع مستشفيات المحافظة إلى الدرجة القصوى على مدار الساعة وتوفير كل الرعاية لهم، مشيراً إلى إخلاء 65 سريررعاية مركزة و37 جهاز تنفس صناعى بمستشفيات القاهرة الكبرى، فى حالاستقبال المصابين من التفجيرين اللذين وقعا صباح اليوم بمحافظتى الغربيةوالإسكندرية

 

1-1112555.jpg