السبت, تشرين2/نوفمبر 18, 2017

رئيس مجلس الإدارة :حسين زين رئيس التحرير :خالدحنفى

 

alaahusine.jpg

يعاني الكثير من المصريين من مشكلات آلام الشرج ولا يفرق الكثيرين ما بين نوعية تلك الآلام وهل هي كلها مرتبطة بما يسمى البواسير أو الناسور أو الشرخ الشرجي وعن كيفية علاجها يقول الدكتور علاء حسين، استشاري الجراحات العامة وجراحات المناظير والأورام، أن هناك العديد من الأمراض التي تصيب هذه المنطقة من جسم الإنسان وأضاف قائلاً :" أول هذه الأمراض وأكثرها شيوعا البواسير Hemorrhoids وهي عبارة عن تمدد غير طبيعي في حجم الأوعية الدموية الموجودة في نهاية المستقيم و فتحة الشرج، و هي مشكلة مشابهة لمشاكل الدوالي التي تحدث في الأوعية الدموية في مختلف مناطق الجسم، وبعد ذلك يأتي ما يسمى بالناسور الشرجي Anal Fistula وهو عبارة عن نفق غير طبيعي يصل بين القناة الشرجية و بين سطح الجلد، و غالباً ما يكون هذا النفق ناتجاً عن تكوين خراج في وقت سابق نتج عنه تآكل في الحواجز العضلية و النسيجية الطبيعية بين التجويف الداخلي للقناة الشرجية وبين السطح الخارجي للجلد؛ كما يعاني الكثيرين مما يسمى بالشرخ الشرجي Anal Fissure والمقصود به حدوث تمزق صغير أو قطع في الأنسجة المبطنة لفتحة الشرج ؛ وهناك العديد من الإصابات والأمراض التي تصيب فتحة الشرج وقد تستلزم التدخل الجراحي لعلاجها بشكل حاسم".

وعن قرار التدخل الجراحي وهل يلجأ له المرض من بداية شعوره بالألم قال الدكتور علاء حسين:" كما وان هناك ثقافة عامة يجب أن يتبعها المريض للوقاية من مثل هذه الأمراض تقوم على عدم الإحراج من مراجعة الطبيب وشرب كميات كافية من المياه ؛ فهناك أيضاً أدوية يمكن ان يتداولها المريض للعلاج ؛ وفي حالة عدم الاستجابة يكون التدخل الجراحي هو الوسيلة الأفضل والأكثر إنجازا لحل هذه المشكلات بشكل حاسم ونهائي وبسيط".