الجمعة, أيلول/سبتمبر 22, 2017

رئيس مجلس الإدارة :حسين زين رئيس التحرير :خالدحنفى

324322r.jpg

جاء الاعلان المفرح ان الدوله عالجت مليون مريض بفيروس سي المميت كافضل خبر ربما هذا العام علي الاطلاق فالفيروس يغيب عن عالمنا عدد لاحصر له كل عام ويلتهم دخل الاسره الموجود لديها مصاب خبير الكبد ا د عادل الركيب رئيس اقسام الكبد بطب الازهر سابقا يفجر اكثر من مفاجئه في السطور التاليه اهمها ان من شفيوا من فيروس سي مازالوا مرضي واننا مهما فعلنا من مجهودات لن نستطيع القضاء علي الفيروس سي ويوضح كيف نواجه هذا الغول المتوحش علي اكباد المصريين بداية يقول د عادل انا شخصيا كنت في غاية السعاده عندما كنت في حفل الاعلان عن شفاء مليون ومائتي الف مريض فيروس سي ويجب ان نحي الجميع من تركوا المناصب وكان لهم دور هام وبارز الوزير عادل العدوي بذل مجهود خرافي ونحن مازلنا في بداية الطريق اكرر بداية الطريق هل يمكننا القول اننا قهرنا فيروس سي؟غير صحيح علي الاطلاق الفيروس اقوي منا بكثير ونحن من اعطينا له القوي تقول لي كيف اقول لك هل تتصور ان لدينا كل عام اكثر من 200الف اصابه جديده يعني ببساطه سوف نستمر قرون ولن ننتهي من هذا الكابوس غير في حاله واحده انني استمر وبقوه في العلاج واقفل او اقلل حنفية الاصابات وهذا لن يات غير بيقظة ضمير في صالون الحلاقه في عيادة الاسنان في غرف عمليات المستشفيات واستقبالها في اي وسيله يكون فيها دم يجب اليقظه هذا حمل رهيب علي وزارة الصحه ويجب ان تقوم به علي اكمل وجه من خلال تفعيل اجهزتها ذات الصله يجب طرد اي مدير مستشفي لايكون عنده مكافحة عدوي فعليه مطبقه علي ارض الواقع يجب اغلاق عيادة الاسنان شهر مثلا اذا كان التعقيم عنده غير سليم لا ن تلك الوسائيل هي من جعلت الفيروس يعشش في مصر وعندها سوف نقلل الاصابات الجديده وهذا هو الامل الوحيد اننا نقضي علي فيروس سي ايضا يجب علي التليفزيون القيام بدور وطني من خلال تخصيص عشر دقائق لتقديم توعيه للجماهير ويقتطع ذلك من اي برنامج طبخ اعلامنا ينشغل بالهيافات ويترك دوره في تنوير واصلاح المجتمع بصراحه ليس عندنا اعلام علي الاطلاق –كم عدد مصابي فيروس سي في مصر ؟من يقول لك عندي عدد دقيق لاتصدقه لايوجد عندنا حصر دقيق للمرض او لغيره فيروس سي غالبا يكتشف صدفه مسافر او هتتبرع بالدم او ماشابه نحن لانهتم بصحتنا علي الاطلاق غير عندما لانستطيع التحمل هذه ثقلفة شعب وافضل التقديرات تقول انه لدينا 12مليون مصاب يزدادون كل عام 200الف --هل الشفاء من الفيروس يعتبر نهاية المطاف؟ يتخيل بعض المرضى ان التخلص من فيروس سي الكبدى هو نهاية المطاف بالادوية الجديدة والمعروفة باسم سوفالدى واخوته وينسي دائما ان الفيروس ظل موجودا بالكبد لسنوات طويلة وادى الى مشاكل كثيرة قد اثرت على حالة الكبد ووظائفه كذلك درجة التليف. فلدينا مرضى مصابون بتليف من الدرجة الاولى او الدرجة الثانية او الدرجة الثالثة اوالرابعة فكلما زادت الدرجة ومدة بقاء القيروس بالكبد فان الامور لا بد و ان تؤخد مأخد الجد لأن بعد التخلص من الفيروس قد يصاب المريض بسرطان الكبد وخاصة مرضى الدرجة الرابعة من التليف ولذا وجب على هؤلاء المرضى متابعة حالتهم كل ثلاثة شهور باشعة الموجات الصوتية وتحليل وظائف الكبد ودلالات الاورام )ألفا فيتو بروتين) كما يجب على المريض الذى تخلص من الفيروس ويعانى من تضخم فى الطحال ان يلجأ للفحص الدورى بالمنظار كل ستة شهور للتأكد من عدم وجود دوالى نازفة قد تودى بحياته. ----اعرف مرضي بعد شفاؤهم من الفيروس اطلقوا العنان لمعدتهم في الاكل فهل هذا صحيح؟: لا بد ان يتبع مريض الكبد بعد التخلص من فيروس سي نظام غذائى جيد والا يعود الى الاطعمة الدسمة والمملحة التى تؤدى الى تورم القدمين والاستسقاء وسوء الهضم وكما قلنا من قبل ليس معنى التخلص من الفيروس ان نرجع الى الحياة القديمة من المأكل والتصرفات الصحية الخاطئة وخاصة اخذ الادوية دون استشارة طبيب فقد تؤدى الى مشاكل كبيرة فى الكبد.:هل صحيح طبيا ان هناك اطعمه مفيده للكبد؟طبعا دون شك هناك اغذيه مفيده للكبد ولكن عيب المصري اذا قلت له ان مثلا الجرجير مفيد لشئ معين تجده لاتخلو وجبه من الجرجير بل قد يتناوله دون وجبات الاعتدال مطلوب حتي يتحقق المطلوب والفائده وعلينا الاهتمام ببعض الاغذية التى تؤدى الى تحسن الحالة العامة ووظائف الكبد وزيادة المناعة بالجسم مع بعض الاطعمة مثل البروكلى والشاى الاخضر والتمر وحبة البركة على ان نتجنب الاصابة بنوبات البرد والانفلونزا وأخذ المضادات الحيوية بدون استشارة طبيب فقد تؤدى الى ارتفاع نسبة الصفراء فى الدم. النقطة الأخرى: ان على كل مريض تخلص من فيروس سي ان يأخذ التطعيم الخاص بفيروس ب وهو متواف بمعهد المصل واللقاح فى ثلاث جرعات بين كل جرعةوالاخرى شهر تحت الجلد----هل نتعامل طبيعا مع شخص شفئ من فيروس سي في المنزل ؟--فيروس سي لاينتقل من خلال التعامل العادي مع المصاب مثل السلام وحتي العناق والجلوس بجواره والحديث معه الفيروس لاينتقل الا من خلال طريق واحد الدم كما نود ان نلفت نظر من يعيش مع مريض فيروس سي عدم استخدام ادواته الشخصي4ة وخاصة ماكينة الحلاقة و فرشاة الاسنان حتى بعد الشفاء.يجب ان نكون حذرين من ادرانا ان الفيروس قد لايعود كل شئ وارد هذا الفيروس لديه قدره رهيبه علي الاختفاء وهناك من اختفي لديهم وعاد مرة اخري فالحرص واجب من اجل الحمايه نقطة اخرى : قد يصاب المريض بالغيبوبة الكبدية على الرغم من تخلصه من الفيروس بالعقاقير الجديدة وذلك لتجاوزه فى كمية البروتينات نظرا لتليف الكبد الذى يظل كما هو حتى بعد التخلص من الفيروس. واخيرا عل مريض الكبد بعد انتهاء العلاج عمل بي سي آر (اىحمض النووى للفيروس) بعد ثلاثة شهور وستة شهور للتأكد من عدم عودة الفيروس مرة اخرى